وما زال البحر
يراودني وأراوده
كيف أسبح فيك، يقول لي:
ولا أغرق؟